هل يمكن لعملة Bonk أن ترتفع إلى 1$؟ وعملة ميم

هل يمكن لعملة Bonk أن ترتفع إلى 1$؟ وعملة ميم

سجَّل قطّاع عملات الميم تعافياً ملحوظاً خلال الأسابيع الأخيرة مع تحقيق أبرز عملاته -كعملتي دوجكوين (Dogecoin-DOGE) وشيبا إينو (Shiba Inu-SHIB)- مكاسبَ سعريّةً مثيرةً. كذلك نجد أحدث عملات الميم التي نجحَت بلفت أنظار المتعاملين بالقطاع، وتأتي بالصدارة منها عملة بونك (Bonk-BONK) التي نجحت بتسجيل ارتفاعاتٍ سعريةٍ صاروخيةٍ فاق إجماليها نسبة 2,100% منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وإلى جانب الارتفاع المهول في سعر عملة الميمBONK ، تظهر فرصةٌ استثماريةٌ أكثر بريقاً يوفرها البيع المسبق لعملة مشروع ميم كومبات (Meme Kombat-MK) الجديدة، والتي تتهيّأ لبدء رحلة إدراجها في منصات التداول.

عملة الميم بونك تهدف لإعادة إحياء بلوكتشين سولانا

تم تصميم عملة الميم BONK كي يتمَّ إطلاقها على بلوكتشين سولانا خلال شهر كانون الأول/ديسمبر لعام 2022، وقامت منصّة التداول اللامركزيّة DexLab بتطويرعملة الميم هذه في محاولةٍ منها لدعم مجتمع سولانا المتعثّر وإعادة الحيوية التي غابت عنه.

ولكون شعار عملة BONK يحمل سمات إحدى فصائل الكلاب -كحال عملتي دوجكوين (DOGE) وشيبا إينو (SHIB)- فقد رَوَّج لها مطوّروها كعملةٍ مجتمعيةٍ تصبّ جُلَّ اهتمامها على تفاعل المجتمع الداعم لها عبرَ منظّمة بونك اللامركزيّة المستقلّة (BonkDAO)، حيث حدّد مطوّرو عملة BONK هدفاً يتمثل بجعلها العملة الرقمية الرئيسية لتيسير تداولات عملات نظم التمويل اللامركزيّ إلى جانب الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) على بلوكتشين سولانا.

وعلى الرغم من انطلاقتها الناجحة، فقد هوى سعر عملة BONK بنسبةٍ مهولةٍ تجاوزت 98%، ما دفع معظم المستثمرين لاعتبارها عملةً منتهيةً، إلّا أنّ تجدّد الاهتمام بها دفع بسعرها صعوداً خلال الآونة الأخيرة لتحتلَّ المرتبة السادسة في قائمة أعلى عملات الميم من حيث متوسط أحجام التداول اليومية.

ويعود الفضل جزئياً في ارتفاع قيمة عملة BONK إلى عوائد آلية الرهن الجديدة التي أتاحَتها، إلى جانب إدراجها للتداول في منصة BitMEX للتداول باستخدام أداة الرافعة المالية، فضلاً عن عقدها شراكاتٍ مع عدد من التطبيقات اللامركزيّة القائمة على بلوكتشين سولانا بما فيها تطبيقي أوركا (Orca) ورايديوم (Raydium).

وتأتي هذه الشراكات في إطار سعي مطوّري عملة BONK لرفع وتيرة تنامي بلوكتشين سولانا، إلّا أنّ سعرَها لا يزال يعاني من تقلباتٍ عنيفةٍ، إذ انخفض سعرها الأسبوع الماضي وحده بنسبة 42%.

هل ستتمكن عملة BONK من الوصول بسعرها إلى علامة 1$؟

بالرغم من انتعاشتها الأخيرة، يعتقد معظم المحللين بأنّ هدف عملة BONK المتمثل ببلوغ سعرها علامة 1$ ما يزال بعيد المنال، إذ إن وصولها إلى هذا المستوى يتطلب ارتفاع قيمتها السوقيّة الكلية بنسبةٍ ضخمةٍ تتخطى 22,758,000% لتسجّلَ قيمةً إجماليةً تبلغ عدة تريليوناتٍ من الدولارات، أي أنه يجب أن تتخطّى قيمتها السوقية الإجمالية الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، وهو -بالطبع- ضربٌ من ضروب الخيال.

وعلى سبيل المقارنة، تبلغ القيمة السوقية الإجماليّة لعملة دوجكوين -رائدة قطاع عملات الميم عالمياً- حوالي 11.5 مليار دولار؛ وبالعودة إلى أرض الواقع، وفي حال تمكنت عملة BONK من بلوغ مستوى شعبية عملة DOGE، فيُمكن عندها لسعرها -نظرياً- بلوغ قرابة 0.0002$، ما يعني ارتفاعَه بنسبة 500% عن السعر الحاليّ.

كذلك لا يمكننا استبعاد تحقيق عملة BONK مزيداً من الارتفاعات المهولة بالرغم من عدم ترجيح حصول هذا السيناريو على المدى القصير، ولكي تواصل قيمة عملة BONK نموّها المطّرد خلال العام القادم وما يليه، فعلى مطوّريها تأمين إدراجها في عدة منصات تداول وعقدهم لمزيد من الشراكات، إلى جانب رفع سوية تفاعل مجتمعها وإكسابها مزيداً من الاستخدامات الوظيفية، ولكنَّ اتخاذ هذه الخطوات لا يعني أبداً قدرتها على الوصول بسعرها إلى علامة 1$.

عملة مشروع ميم كومبات الرائجة تتأهّب للإدراج في منصة تداولٍ لامركزيةٍ مع إمكانية تحقيق ارتفاعاتٍ سعريةٍ هائلةٍ

على الرغم من حصد عملة BONK مكاسبَ سعريّةً مُبهرةً في المدى المنظور، يبدو أنّ عملة مشروع ميم كومبات (Meme Kombat-MK) تزخَر بقدراتٍ أعلى على تحقيق ارتفاعاتٍ سعريةٍ مستدامةٍ، حيث يتبنى مطوّرو عملة ميم كومبات المبتكرة نموذج اللعب من أجل الكسب (play-to-earn) حيث تساعد هذه العملة الناشئة على الاستمتاع باللعب والألعاب، إلى جانب توفيرها عوائد سنويةً كبيرةً على الرهن تصل نسبتها إلى 400% دون أن تتجاهل تفاعلَ مجتمعها والدعم الذي يقدمه لها.

يُذكر أن منصة مشروع ميم كومبات تتميّز بحلبة قتالٍ تتيح للمستخدمين إمكانية وضع رهاناتٍ -باستخدام عملة المنصة الأساسيّة MK- على نزالاتٍ بين شخصياتٍ معروفةٍ تمثل شعارات أبرز عملات الميم.

ويمرّ مشروع ميم كومبات حالياً بالبيع المسبق لعملته MK لينجَحَ حتى الآن بحصد حصيلةٍ تمويليةٍ تجاوزت 2.2 مليون دولار، ما يشير بوضوح إلى تدافع المستثمرين على شرائها، وفي حين تمّ طرح 50% من معروض العملة الإجماليّ للشراء في البيع المسبق، فإن عملة MK تمتاز عن غيرها من عملات الميم -كعملة BONK- بقدرتها على التحكم بكمِّ معروضها المتداول.

يُشار إلى أنّ سعر عملة MK خلال بيعها المسبق يزداد تدريجياً مع انطلاق كلِّ مرحلةٍ تاليةٍ، حيث بلغ سعرها خلال المرحلة الأولى 0.1667$ ليصلَ خلال المرحلة الحالية إلى 0.214$ للعملة الواحدة، ووفقاً للورقة البيضاء الخاصّة بمشروع ميم كومبات، يعتزم فريق التطوير إطلاق منصّة المشروع رسمياً فور الانتهاء من البيع المسبق لعملتها الأساسية MK، والتي ستتيح لمستخدميها إمكانية وضع رهاناتٍ من العملة على أحداث ونتائج النزالات القتالية ومزايا أخرى متعلقةٍ بالألعاب.

جديرٌ بالذكر أنه من المقرّر إدراج عملة MK في عدد من منصات التداول اللامركزيّة (DEXs) وفي مقدّمتها منصة يونيسواب (Uniswap) حيث تتواجد أعلى معدلات السيولة المتوفرة، ويجدر بالمستثمرين أن يأخذوا بالحسبان وصول سعر عملة MK -خلال آخر مراحل بيعها المسبق- إلى 0.279$، وبذلك ترتفع احتمالية بلوغ سعرها علامة 1$ مقارنةً بضعف قدرة نظيرتها BONK على تحقيق ذات الهدف.

كما تمتلك عملة MK سقفاً لمعروضها الإجمالي يبلغ 120 مليون عملة؛ وبحسبةٍ بسيطةٍ، تحتاج هذه العملة للوصول إلى قيمةٍ سوقيةٍ إجماليةٍ قدرها 120 مليون دولار ليبلغ سعر إحداها 1$، ولا يعني هذا الأمر بأنّ بلوغ القيمة السوقية هذه أمرٌ سهل المنال، إلّا أن ذلك يبدو أقلَّ بكثيرٍ مقارنةً بنظيرتها -البالغة عدة تريليونات- التي تحتاجها عملة BONK للوصول بسعرها إلى مستوى 1$ قياساً على معروضها المتداول الحاليّ. وعليه، تتمتع عملة MK بمقوماتٍ أعلى قد تمكّنها من تحقيق نجاحاتٍ مستقبليةٍ مُبهرة.

ولعلَّ ما يُضفي مزيداً من التميّز على مشروع ميم كومبات هو التحقّق من هوية فريق تطويره، ويمكن إلقاء نظرة على الحسابات الشخصيّة للمطوّرين في منصة LinkedIn عبر زيارة موقع memekombat.io.

>>> يمكنكم زيارة موقع البيع المسبق لعملة MK من هنا <<<