عملة Sponge ترتفع 10% مجدّداً، فهل تُعد أفضل

عملة Sponge ترتفع 10% مجدّداً، فهل تُعد أفضل

ارتفع سعر عملة الميم الرائجة SPONGE بنسبة 10% أخرى بعد شهرٍ شهدت فيه أداءً رائعاً للغاية، غيرَ أنه وبعد استعادة العملة لمستوى 0.001$، تزداد احتمالية تسجيلها أعلى مستوياتها السعرية الجديدة على الإطلاق، حيث يعود الفضل في ارتفاعاتها الأخيرة إلى المبادرة الجديدة التي سيتم عبرَها ربطُ إصدارها الأصلي SPONGE بالجديد Sponge V2، والذي يتميّز بإكسابها استخداماً وظيفياً في نظم اللعب من أجل الكسب (P2E).

ويمكن للمستثمرين الآن شراء عملات الإصدار الجديد Sponge V2 عبر موقع Sponge.vip، حيث تشهد العملة حالياً فترة بيعها المسبق وحملة الرهن.

يُشار إلى أنه سيتم حجز الاستثمارات بعقد الرهن الخاص بالمشروع حتى انتهاء هذه المرحلة، وستحقق هذه الاستثمارات عوائد إضافيةً على الرهن، إذ تتيح آلية رهن الإصدار الجديد Sponge V2 إمكانية الاستمتاع بعوائد رهنٍ سنويةٍ تبلغ 294% حالياً، لكنّ هذا المعدل سينخفض إثرَ تنامي مُجمَّع الرهن، وذلك بهدف تحفيز المستثمرين.

هل يُمكن لعملة الإصدار الجديد (Sponge V2) تكرار نجاحات الأولى ومضاعفة قيمتها مئة مرّة؟

اكتسبت عملة SPONGE رَوَاجاً هائلاً خلال صيف عام 2023 -مستفيدةً من أجواء الإثارة التي أحاطت بعملة الميم الأخرى بيبي (PEPE)- وقد بلغت قيمتها السوقية علامة 100 مليون دولار، موفّرةً لأوائل مستثمريها مكاسبَ بلغت 100 ضعف قيمتها الأولية، حيث ضمن مطوّرو سبونج إدراجَها في أكثرَ من 10 منصات تداولٍ بارزة، وباتت تحظى بـ 30 ألف متابع لحساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي و13 ألف مالكٍ لها.

وجاءت إنجازات عملة SPONGE بفضل انفرادها بمزيجٍ من الإثارة المتعلقة بفئة عملات الميم ومشاعر الحنين إلى الماضي عبرَ احتفائها بشخصية سبونج بوب سكويربانتس (SpongeBob SquarePants) الشهيرة، ويرى المستثمرون غير التقليديين أن عملة SPONGE تُمثّل أحد الأصول القيّمة خارج إطار أسواق المال التقليدية، كونها تتمتع بجاذبيةٍ واسعةٍ في مجتمعات القطاع وآفاقٍ سعريةٍ رحبةٍ، ومن بين هؤلاء المتداولين الأذكياء اليوتيوبر مايكل روبل (Michael Wrubel) الذي أعلن عن تحقيقه عوائد وصلت إلى مئة ضعفٍ من عملة SPONGE الأصليّة.

ففي مقطع مصوّرٍ حديثٍ، تحدّث روبل عن هذه الأرباح لمشتركيه البالغ عددهم 310 ألف متابع، مُعرباً أيضاً عن تفاؤله الكبير بشأن الإصدار الثاني (V2) من هذه العملة، وموضّحاً أن عملة SPONGE الأصلية نجحت بإدرار عوائد بلغت مئة ضعفِ قيمة الاستثمار الأوليّ؛ رغم أنه “لم يكن هنالك ارتفاعاتٌ شاملةٌ، ولم نشاهد الكثير من النشاط”. لكن، ومع تحسن ظروف السوق وتدفق سيولةٍ جديدة، فإن هذا المُتداول يُعلّق آمالاً كبيرةً على الإصدار الثاني من عملة سبونج (SPONGEV2).

كذلك الأمر فإن Crypto Gains -وهو محللٌ تحظى قناته على يوتيوب بـ 117 ألفَ مشترك- يبدو أيضاً متفائلاً بشأن إصدار Sponge V2، حيث قام مؤخراً بنشر مقطعٍ مُصوّرٍ يُناقش فيه “إمكانية تحقيق عملة الإصدار الجديد Sponge V2 مكاسبَ تُقدّر بمئة ضعفٍ على غرار ما حققته عملة إصدارها الأول”.

وفيما تغيب الضمانات الأكيدة على ما يمكن أن تحققه عملة SPONGEV2، فإن العوامل المُساعدة التي تمثلت بتحسُّن ظروف السوق الكلية، وسجّل إنجازات مطوّري المشروع، والاستخدام الوظيفيّ الذي توفره عملة الإصدار الجديد؛ وكلّها تشير إلى إمكانية تمتعها بمستقبلٍ مزدهرٍ.

البيانات الاقتصادية لعملة إصدار Sponge V2 واستخداماتها

يشير الموقع الإلكتروني للمشروع إلى تخصيص نسبة 43.09% من معروض الإصدار الجديد من العملة لعوائد الرهن، بينما سيتمّ تخصيص ما نسبته 26.93% لربط إصدار العملة القديم بالجديد، و7.5% لأنشطة التسويق، و4.47% لتطوير الألعاب، و8% لتوزيع مكافآت اللعب من أجل الكسب، إضافةً إلى 10% لتوفير السيولة للعملة في منصّات التداول المركزية.

كما ينبغي الانتباه إلى أن أحد الاعتبارات الأساسية في النظام التقنيّ لمشروع سبونج هو الربط بين عملتي الإصدارين V1 وV2؛ فبعد إطلاق عملات إصدار Sponge V2، سيتوقف دعم إصدارها الأصليّ.

بناءً عليه، ينبغي على مالكي عملة الإصدار الأصلي (V1) رهنُ ممتلكاتهم منها بالعقد الذكي عبر موقع Sponge.vip، حيث يحصلون على كميةٍ مماثلةٍ من عملات الإصدار الثاني (SONGEV2) في المقابل، كما ستحقق العملات المرهونة عائداً إضافياً حتى نهاية فترة البيع المسبق، حيث تعمل آلية الرهن التي يعتمدها المشروع وفق جدول استحقاقٍ مدته 4 سنوات، بحدٍّ أدنى يبلغ 40% من العوائد السنوية.

أما العامل المهمّ الآخر الخاص بالإصدار الجديد (Sponge V2) فهو استخدامها الوظيفيّ الجديد، إذ يوفر إصدار Sponge V2 لعبة سباقاتٍ مثيرة من فئة اللعب من أجل الكسب تتيح لمالكي عملته كسب المزيد منها مجاناً، وتتألف اللعبة من إصدارين أحدهما مجانيٌّ والآخر مدفوع. وفي حين يمكن لأيِّ شخص اللعبُ بالإصدار المجاني، يتطلب الإصدار المدفوع من المستخدمين شراء أرصدة من عملة SPONGEV2 حصراً، وهو ما يُكسِبُ عملة الإصدار الجديد استخداماً وظيفياً يتيح تدفق طلب طبيعيٍّ عليها؛ حيث تُمكّن النسخة المدفوعة المُستخدمين من كسب المزيد من عملات SPONGEV2، ما يخلق اقتصاداً مبتكراً داخل اللعبة ويُحفّز المشاركة المجتمعيّة.

هل يحقق إصدار سبونج الجديد (Sponge V2) ما حققته عملتا بيبي (PEPE) أو بونك (BONK)؟

شهدت عملتا الميم الشهيرتين PEPE وBONK ارتفاعاتٍ هائلةً على مدار آخر 12 شهراً، حيث بلغت القيمة السوقية الخاصّة بكلٍّ منهما مليارات الدولارات عند أعلى مستوى سعريٍّ مُسجّلٍ لكليهما، لكن سرعان ما فقدت كلتاهما مكاسبَها تماماً كما اكتسبتهما مسبقاً، ليبدأ المتداولون مجدّداً رحلة البحث عن عملةٍ يمكنها تكرار نجاحات عملتي PEPE وBONK، مع تصاعد الإثارة حول عملتي مشروعي Dogwifhat وMyro مؤخراً. ومع ذلك، يمكن لعملة إصدار Sponge V2 الواعدة مفاجأة المتعاملين بالقطاع كحصانٍ أسودَ يتمتّع بزخمٍ هائلٍ ومتزايد.

وبعد أن تأكدَ إدراجُها بأكثرَ من 10 منصّات تداولٍ بارزة، يتحدّث موقع Sponge.vip عن إدراج عملة إصدار Sponge V2 في منصّاتٍ “أكبرَ وأفضلَ”، حيث تنتشرُ شائعاتٌ مفادُها أن منصّة بينانس (Binance) قد تكون من بينها؛ فمثل عمليات الإدراج هذه كانت بمثابة المحفّز للارتفاعات الهائلة التي شهدتها عملتا بيبي وبونك، وهو ما يمكن تكراره نظراً للإمكانات الهائلة التي تتمتّع بها عملة إصدار Sponge V2 الجديد.

ومن الضرورة بمكانٍ أن ننوّه -أخيراً- أنه بعد تجاوز حصيلة البيع المسبق وحملة الرهن الخاصّة بإصدار Sponge V2 أكثرَ من 5.7 مليون دولار، فإن الوقت آخذٌ بالنفاد سريعاً لشراء هذه العملة قبل إطلاقها للتداول في المنصّات.

>>> لشراء عملة Sponge V2 اضغط هنا <<<